Wednesday, August 1, 2007

الحياة بين ضفتي دينين 1


قبل قراءة هذه التدوينة أنصحكم بالنظر جيدا إلى الصورة..

هل نظرتم جيدا .. حسنا الآن دعوني أعرفكم عليهما


هو.. رجل مسلم اشتراكي التوجه.. سياسي من الدرجة الأولى .. وخبير نفسي لا يشق له غبار

في بيتنا نقول له.. بابا


هي.. فتاة مسيحية متدينة .. ذات ميول اشتراكية..نقية .. قوية الشخصية وتتمتع بذكاء فطري لا يضاهى

جرت على العادة على أن نناديها .. ماما


كان اللقاء الاول عاديا للغاية .. كان هو يعلق واحدا من مقالاته اللاذعة على أحد حوائط الكلية وفي نفس اللحظة كانت هي تدخل من باب الكلية مع صديقة لها .. لاحظت على الفور تجمع الشباب والفتيات حول ذلك الجدار لقراءة المقال .. ذهبت مع صديقتها وانضمت للمتجمعين قرأت المقال مرة وثانية وثالثة.. لا أذكر بالضبط ما كان مضمونه لكنه لفت انتباهها فسألت عن كاتبه..

هي .. مين و .ك ؟

فسمعت صوتا عميقا من خلفها يقول.. أنا يا فندم

هي (لي)متصورتش خالص إن كاتب المقال الخطير ده هو الشاب الممصوص الرفيع اللي ناكش شعره واللي واقف قدامي دلوقتي

هو (لي أيضا في مناسبة أخرى) : أول ما شفتها جه في بالي خاطر غريب جدا بيقولي .. البنت دي هتبقى مراتك

طبعا لم تحدث الشرارة منذ اللحظة الأولى .. بل على النقيض تماما .. تطلب الأمر أربع سنوات خاضا خلالها الكثير وتوطدت الصداقة بينهما أكثر فأكثر حتى عندما جاءت اللحظة لم يكن هناك مجال للتردد أو التفكير مرتين.. طبعا لست بحاجة للقول إن العلاقة كانت مثار جدل لأسباب كثيرة على رأسها طبعا مسألة اختلاف الدين.. عائلته لم تجد صعوبة في الوقوع في حبها والترحيب بها .. عائلتها بالطبع لم توافق فبالنسبة لفتاة مسيحية .. الزواج خارج الكنيسة غير معترف به .. لكن الحب كان أقوى من كل شيء وأمام تصميمهما القوي لم يملك الجميع سوى الإذعان .. ربما كانت محظوظة لانها ابنة عائلة متحضرة للغاية لكنها أيضا صاحبة إرادة حديدية لا تقهر .. أذعن الجميع لكنهم راهنوا على فشل التجربة .. لن تصمدا أمام اختلاف الدين .. أبناؤكما سيعانيان من هذا الانقسام .. ستنفصلان في نهاية المطاف

والآن وبعد 30 عاما.. هذه صورتهما تشي بأكثر من ابتسامتين .. تشي بتاريخ مشحون بحب تغلب على كل العوائق وأثبت أن الحياة بين ضفتي دينين ربما ستكون تجربة ثرية وفريدة من نوعها


وللحديث بقية..

42 comments:

حازم شلبى said...

اولا هنيئاً لك بهكذا أب عظيم وأم أعظم وأشكر الظروف التى جعلتنى ربما أول من قرأ هذه التدوينة الجميلة المختلفة قليلا عن ما تعودت على قرأته عند الاخرين . تحية لك على تلك الشجاعة التى قد لا يتحلى بها الكثيرين الشجاعة التى جعلتنا نتعرف على قصة حب تجعل كل ما نسمعه عن ترابط نسيج الامة و الوحدة الوطنية .... الخ من الكلام المنمق تجعل كل هذا يتوارى خجلاً امامها . فالصورة والقصة بكل بساطة و وضوح تقول لنا و للعالم ولكل ضعيفى العقول و النفوس .... هذه هى مصر ....هذا هو الحب أشكرك ثانية على اختزال كل معانى الوطن و الحب بين ابنائه على اختلاف دينهم فى صورة ... تحيتى لك ولمن تعودت على منادته بابا ومن جرت العادة لديك على منادتها ماما واخيرا الى ..... صديقك البحر

علاء السادس عشر said...

العزيزة الكونتيسة الحافية
لا يوجد لى تعليق معين على التدوينة فكل ما أثار أنتباهى عند القراءة هو الفضول والرغبة فى فهم وأستيعاب هذه التجربة.
الأنسان العادى هو من يعيش حياة عادية والأنسان فوق العادى هو من يعيش تجارب غير مألوفة.حرية الاختيار موجودة وضمان النجاح هو أن تكون التجربة محركها الحب والجمال.
تحياتى
علاء

عاليا حليم said...

تصورى أنا أول ما شفت الصورة أفتكرتهم أخوات و جالى هاجس أنهم يكونوا توأم كمان و أندهشت جدا جدا أنهم زوجين و كمان مختلفين فى الديانة
على العموم القصة دى بتثبت أننا ممكن نعيش ملتحمين و بسلام فى وطن واحد ربه واحد ... تحياتى :) و فى أنتظار البقية

اسكندراني اوي said...

الطبيعي ان يحدث ما توقعه الاسرتين
لكن الغير طبيعي ان يعيشا في تجانس لمده 30 سنه
ماشاء الله نمسك الخشب
ومن الواضح ان الثمره كمان على قدر عالي من الثقافه والفهم

تحياتي وربنا يبارك فيهم
ويديهم الصحه والعافيه يا رب

مختار العزيزي said...

(:
جميل جمال
مالوش مثال

ربنا يديم المعروف بينهما، ظهورك للحياة كان حدث فريد للعائلتين.
أكتر شئ بيفرحني أنك أنت وهي صديقتين.

هنيئا لك بهذه الصحبة.

goodman said...

تحياتى الى اجمل قصة حب
ودعينى اسالك
هل الكونتيسة حافية؟
ام خلعت الحذاء لتصبح حافيةلكى تتلائم مع ابن الشعب

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي حازم
سعيدة لان المعنى من وراء الصورة وصلك كما كنت أريد.. الترهات السياسية كثيرة وكنت أريد أن أضرب مثلا لمن امتلأت نفوسهم بالكراهية والغطرسة على أن الحب أسمى من أي عقيدة

تحياتي لك

الكونتيسة الحافية said...

البطريرك العزيز

التدوينة لها تتمة وسأروي بتفصيل بقدر ما يمكنني باقي هذه القصة
حتى يتسنى لك استيعاب جميع جوانبها

حرية الاختيار بالفعل كانت العامل الإساسي لهذه التجربة والحب والجمال بالفعل كانا محركانها

في انتظار مزيد من تعليقاتك
وكتاباتك

الكونتيسة الحافية said...

الغالية
شوفي مفيش حد شاف الصورة دي إلا وقال عليهم اخوات أو قرايب وأنا اتصور إنه السبب في ده هو انهم كرفوا على بعض
العشرة والارتباط وقوة المشاعر بتخلي أي زوجين بعد فترة يبقوا شبه بعض
أنا شايفة بصراحة إنه التحام روحي طبع نفسه على وشوشهم هما الاتنين

تحياتي

الكونتيسة الحافية said...

اسكندراني أوي

بالضبط كدة.. مش المهم الوصول للقمة لكن المهم البقاء عليها ..

ميرسي جدا ليك على دعوتك الجميلة

الكونتيسة الحافية said...

ياه بقالك فترة مزرتنيش يا عاطف باشا
منور البلوج يا فندم

ربنا يديم المعروف ما بيننا
ويخلي لك الاستاذ سيف

الكونتيسة الحافية said...

جودمان
تحياتي لك أنت
وللإجابة على سؤالك
الكونتيسة خلعت حذاءها لانها قررت أن المشي حافية القدمين أكثر حرية وأكثر متعة.. قد أكتب تدوينة في وقت لاحق أفسر فيها سر اختياري للاسم

تحياتي لك وشكرا على مرورك

Ahmad Badawy said...

لازم طبعا كل ما أقرا موضوع و ألاقى التعليقات ماشية فى اتجاه أقول رايى فى الأتجاه التانى

هى القصة فعلا جميلة ... قصة حب عظيم و جميل ... بس لازم نسمع بقية القصة عشان نقدر نحكم - و احنا أصلا ملناش حق نحكم - و نتعلم منها ... يعنى مثلا مفروض تقولى لنا يا كونتيسة هل فعلا بقى عندهم أولاد ؟؟

بس قبل ما تقولى الجزء التانى ... فيه نقطة مهمة لفتت نظرى فى أول الكلام ... أنهم هما الأتنين لهم توجه اشتراكى

يعنى لهم توجه فكرى واحد او متقارب ... و ده ممكن أوى يغطى على موضوع الأختلاف فى الدين لأنه اتفاق فى الإيمان

فاهمة قصدى ؟؟ اتفاقهم ناتج بجانب وجود الحب كمان ناتج من الايمان المشترك بقضايا و توجهات مشتركة

أنا أراهن - جدا - أن لو مكانش فيه اتفاق فكرى بينهم أكيد مكانش الحب حيقدر يثبت نفسه و يقف ضد بقية الظروف

عموما حستنى الجزء التانى و أرجوكى أول ما تكتبيه تقولى لى عشان أنا الفترة دى مش بقدر أدخل على المدونات كتير

الهام said...

مؤمنة في أعمق أعماقي أن دين الله واحد
فأباك وأمك لم تختلف ديانتهما
أن كانوا يعبدون نفس الألة ..
أما قصة حبهما فلا أدري هل الحب يتخطى الحواجز أم في النهاية يتخطى الحواجز المسموح بتخطيها لا أكثر
قصة حبهما رائعه ويكفيك سعادة أنك بذرة لحب وليس لزواج عادي وتقليدي
أزهري أذن كل ما هو غير عادي وكوني مليئة بالمفاجآت التي يمنحها الحب ويمنحة الله الواحد الذي يحب من يحبونه
تحياتي الخالصة

hesterua said...

الله عليهم

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

تجربة جديدة تضاف لسجل التجارب الناجحة فى الزواج بين مختلفى الاديان وترد على من لا يؤمنون ان التوافق الروحى بين الطرفين اهم من اى شئ

ولكن السؤال... لو كانت الام مسلمة والاب مسيحى!!! هل كان سيسمح اى شخص بان يتخطى حلمهم قلوبهم؟؟؟

بالطبع لا... لاننا مازلنا فى مجتمع يتمسك باساطير الاولين عن تحريم الزواج بين الاديان المختلفة

ارجو قبل الرد ان تقرأى البوست ده
http://eharfoush.blogspot.com/2007/07/blog-post_23.html

فهو يؤكد صدق نظريتى

تحياتى واتمنى لكم الخير دوما

Sharm said...

Hi there,

You are chosen to represent your country in the first international blog
WUB (World United Bloggers)

The aim of this blog is to prove to the world that differences in language, religion,race and nationality do not make us hate each other and we can make this world better if we express our opinions with respect to others.

If you agree to join us please send e-mail with your nick name , age , country and your blog address to sharm_lover@hotmail.com where you will be sent an activation mail which makes you entitled to contribute in WUB, your name as one of the contributor will automatically be updated.Please read the rules before you start any posting in WUB where you will also find the aims of this WUB.

Thanks
Chief WUB,

Sharm .

سيزيف مصري said...

في حاجة مهمة بقي يا كونتيسة، وهو إنتي
يعني كان فعلاً عندك فرصة تعرفي الدينين كويس وبعدين تروحي للي إنتي بتميلي له، ولا كان فيه وراثة بدون اختيار لمعتقدات بابا بحكم القانون المصري، أو لمعتقدات ماما بحكم العواطف؟ الموضوع ده مهم وأتمني لو تكتبي فيه في يوم من الأيام،لأن قليلة قوي الحالات اللي من هذا النوع، وهل كان فيه موضوعية من قبل الطرفين تجاه اختيارك (ده بافتراض إن كل واحد فيهم - فعلاً - مقتنع بدينه ومش خارج حدوده)..ماشي؟
والسلام ختام

Muslim&Quptia said...

رغم اختلاف الظروف الا اني مش قادرة اقولك قد ايه البوست ده فرحني ..
على الاقل الحلم ممكن .. باي صورة من الصور
احنا لسه قدامنا كتير .. بس بنحاول
نوصل لنهاية تخصنا
البوست حلو بجد
ياريت في يوم نوصل لحلم شبه حلمهم
بلغيهم حبي واحترامي واعجابي
والكثير
الكثير
من التمني

تحياتنا

horas said...

بوست رائع بجد
ربنا يخليهملك
ويخليكى ليهم
ويديم الحب بينكوا

hend said...

السلام عليكم ....

البوست رائع أوى .... مع انه مفيهوش كلام رومانسى او عاطفى بس البوست اصلا بينقط عذوبة و رومانسية و حب ....

الحياة بين ضفتى دينيين ... حياة من قصدت ؟ الزوجين أم الابناء أم الجميع ... متأكدة من ان بيت زى دا أكيد أكيد أكيد هيخرج للمجتمع أبناء متوازنة منفتحة ....

أحلى ما فى البوست هو انت يا كونتيسة ... أنك مهتمة أوى تقولى يا جماعة الفتنة الطائفية دى كدب فى كدب و عمر ما كان اختلاف الاديان عائق لأى حاجة ... حتى شوفوا النموذج دا ...أبنة بارة لمصر ... و لوالديك

شكرا ليكى أوى يا كونتيسة و اتمنالك كل التوفيق انت و عائلتك الكريمة و أكن لك أحترام عميق جدا جدا جدا جالى من خلال سطورك و من خلال تخمينى شخصيتك ... حتى لو مكونتيش الشخصية اللى أعتقدها ... مش دا المهم ... المهم احترامى الشديد لأفكارك و شخصيتك اللى بتطل علينا من سطور مدونتك العذبة ....

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي بدوي الأول عشر
سأمارس معك عادتي المحببة في تفصيص الكلام والرد على كل نقطة على حدة

بالنسبة لسؤالك الأول طبعا عندهم أولاد أولهم أنا

بالنسبة لكلامك عن إن هما الاتنين ليهم نفس التوجه الايديولوجي وإن ده اللي ساعد على التقارب .. فده مش صحيح أنا كنت بس بعرفك الناس دي مين لكن العلاقة ما بدأتش لان هما الاتنين أصحاب ميول سياسية واحدة .. بالعكس كان فيه بنات كتير أقرب لفكر بابا من ماما .. الموضوع أكبر من كدة..

وبالنسبة لطلبك الأخير
عنيا يا فندم أول ما هكتب الجزء التاني هبلغك أكيد

تحياتي لك وشكرا على مرورك

الكونتيسة الحافية said...

صديقتي العزيزة

هو بالضبط كذلك
دين الله واحد
مهما اختلفت المسميات
الحب استطاع أن يكسر كل الحواجز بل وفرض احترامه على كل من شهده

تحياتي لك دوما

الكونتيسة الحافية said...

هستيريا

ميرسي

الكونتيسة الحافية said...

Miss Egypiana

أولا شكرا على تعليقك الرقيق
ثانيا بخصوص طرحك فرضية أن تكون الأم مسلمة والأب مسيحي,, فأنا لا أملك بصراحة شديدة ردا على ذلك.. أدرك تماما أن الوضع كما ذكرتيه أكثر صعوبة بمراحل ولا أعرف بالفعل كيف كان سيكون رد فعلهما لو كان ذلك هو الحال..
لكني لا أسعى أبدا لطرح فرضية مثل ذلك لانها ببساطة عبثية.. فالواقع هو أن والدي مسلم ووالدتي مسيحية وقد نجحا بشكل هائل في الحفاظ على حبهما ودفع الآخرين إلى احترام تجربتهما
وهذا ببساطة كل ما يهمني

تحياتي

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي سيزيف
الرد على تعليقك له عده جوانب

الجانب الأول هو زي ما قلت العلاقة قامت بغض النظر عن الدين.. يعني الدين مكانش مشكلة .. لا هي عندها مشكلة في إنه هو مسلم ولا هو عنده مشكلة في إن هي مسيحية..

والدليل على كلامي إني وأنا عندي ست سنين ماما كانت بتجيبلي شيخ يعلمني الخط ويحفظني القرآن في البيت

بغض النظر عن معتقداتي الدينية.. في بيتنا اتيحت لي فرصة هايلة إني اتعرف الإسلام والمسيحية واتناقش فيهم مع بابا وماما بمنتهى الحرية والانفتاح

وبغض النظر عن معتقداتي الدينية برضة
أنا شايفة إن من العبث التركيز على نقاط الاختلاف ما بين الاديان في حين إنه نقاط الالتقاء كتيرة جدا

وزي ما قالت إلهام
دين الله واحد
مهما اختلفت المسميات

تحياتي لك

الكونتيسة الحافية said...

عزيزتي قبطية
لا تتخيلي مدى سعادتي بردك
كنت أتمنى أن يصلني تعليق من شخص له تجربة مماثلة.. فهو حتما سيفهم تماما ما أعنيه

كملوا في الطريق اللي بدأتوه
وأكيد هتتحقوا حلمكوا

لا إله الا الله
والله محبة

الكونتيسة الحافية said...

حورس

ويخليك دايما يا رب
ميرسي أوي على الدعوة
الجميلة دي

تحياتي لك

الكونتيسة الحافية said...

عزيزتي هند

ميرسي ليكي بجد.. الكلمات الجميلة دي مش ممكن تطلع إلا من شخص محترم جدا ومتسق جدا مع ذاته ومع اللي حواليه

الحياة بين ضفتي دينين أقصد بها حياتي أنا بين هذين النموذجين
والتي سأتطرق إليها في الجزء الثاني من
هذه التدوينة إن شاء الله

تحياتي

He & She said...

Oh my God. That is really the best post I ever read in years. amazing story. I loved miss Egyotiana's Question. We have to consider that too if we are talking about love. I dont know why you Contessa avoided that. I like too the smarter question of Zaizaf Masri. if we guys are talking about LOVE between two if different religion then we have to discuss those challenges too. By the way had a very close family friend who is a Christian Doctor married to a pretty Muslim Nurse. Again you can see the true love they have to one another, a love story that has been there for 35 years but unfortunately they have no children. That mixed marriage is a real challenge to power of love but what makes the challenge real tough is when the kids come. Let me ask you Contessa that straight question. Assuming that I am a Christian man, would you consider marrying me if we felt for one another? Would your father agree?

الشنكوتي الكبير said...

لو قدرتي تقنعيني بنجاح الفكره مش هاعترض لكن هاقولك ان برده ده مش في كل الحالات لأنه الزواج اصلا ممكن يكون بين اتنين من نفس الديانه وبرده يفشل الزواج نجاحه وفشله مش بتوحيد ديانتهم لكن الفكره ان لما بيكون فيه اختلاف جوهري زي عامل الدين بين الزوجين بيكون صعب قوي يكونوا متفهمين لكل النقاط المتضاده والمواقف اللي ممكن تحصل بالإضافه لنقطة هل ده يجوز شرعا ولا لأ
لأن من حقنا نكون احرار نختار احبائنا لكن دائما يبقى اوامر الله فوق كل شيء
لأن هو الله وحده فقط اللي يقدر يوفقنا في زواجنا
اتمنى ليكي السعاده
تحياتي على المدونه الشيك دي
واعذريني اني بدأت الكلام كده على طول بس الموضوع شدني قوي
تحياتي
سلااااااااااااااااااااام

He & She said...

You know what? I will be waiting forever for an answer to my question

بيسوو said...

مقدرش اقول عليها تجربة...ممكن نقول عليها حياة واكتملت..او ارادة ونفذت
وممكن بكل بساطة نقول عليها تألف روحين
قصة نجاح...رغم توقعات الفشل والضغوط و..و..و
كملي وانا معاكي للاخر

الكونتيسة الحافية said...

Dear He and She..
well after the many thanks, I would like to point out that I did answer miss egypitiana's and Sisyphus questions. please read my replies to them. I agree that having kids in this kind of relation is particularly challenging and I think the success in that area can be attributed largely to my mother. I will speak of that in details.
As to your question, well rest assured that if I fell for you or any christian, then I would fight the world and my parents will always support me and what makes me happy

my kind regards to you

الكونتيسة الحافية said...

الاستاذ الشنكوتي
أهلا بيك أولا
ثانيا: والله يا فندم أنا مش غرضي إني أقنعك أو أقنع أي حد .. أنا مجرد بروي تجربة مهمة في حياتي .. وأي حد من حقه يشوف فيها اللي هو عايزه
لكن النقطة الاساسية هي إن الاتنين دول قدروا يقيموا علاقة ناجحة قايمة على مشاعر إنسانية جميلة لسة مستمرة لحد دلوقتي برغم من اختلاف الأديان
بالنسبة ليجوز شرعا
هو طبعا يجوز شرعا
الرسول كان متزوج من مارية القبطية
وأما عن أوامر الله
فيه أية جميلة أوي في الانجيل أنا بحبها
بتقول "ما جمعه الرب لا يفرقه إنسان"

تحياتي

الكونتيسة الحافية said...

أستاذة بيسو
منورة يا فندم
هي بالضبط زي ما قلتي كدة
well said

تحياتي

He & She said...

No. I wanna hear it straight. Would your Father agree? di you ask him? Dont assume

الكونتيسة الحافية said...

Dear He& She

well i have to admit that I don't like the insinuation in your words. my answer was straight enough. there were no assumptions there. as far as I'm concerned, the only one making assumptions here is you because firstly, you asked a hypothetical question and secondly, for assuming that I didn't give you a straight answer. plz read my reply again carefully.

Good day to you

ahmEd_H said...

:)

فعلا احلى حاجى فى الموضوع هو الحاله الفريده من نوعها التى تقريبا بتلغى فكرة وجود ما يسمى بالطائفيه

ربنا يفرحهم ببعض و يفرحهم بيكى

تحياتى

ahmEd_H said...

thx 4 sharing

متأتئه said...

انا فتاه مسلمه
لم ادع اسلامي ليؤثر على علاقاتي مع البشر
هذا اختيار حر خاص بي
هذه امور خاصه جدا باعماق الشخص والعلاقه بالخالق
او بالطبيعه
لو ان الأنسان فكر للحظه...بالحقيقه

اهلك اشخاص شجعان وبالذات امك فالفتاه بالمجتمع العربي تواجه المصاعب المشابهه وحدها..
انا اهنئك

متأتئه

Anonymous said...

Dear Barefoot countess, the Post is amazing.... wish them el se77a welsa3ada ya rab....GOD BLESS THEM ISA.... and Bless you and ur siblings kaman :)....
I loved the post awiiiii, and i even loved how they insisted on supporting this relationship despite all what they faced whether from the society or from the life itself.....balagheehom ta7eyaty.... this is the way love can be described as TRUE LOVE......