Wednesday, April 11, 2007

اليوم فقط




أدركت إنني لم أطو صفحتك رغم مرور ثلاثة أعوام.


اليوم فقط أحسست كم باتت حياتي فارغة من بعدك


رغم أنني من أقفل الباب في وجهك


اليوم فقط أدركت أنه رغم أنك لم تكن حب حياتي


فقد كنت علامة فارقة


كنت هناك ولم يكن شيء


والآن غادرت ولم يعد شيء


لكني اليوم ايضا أدركت


إنني سأغلق نافذتي


ولن أنتظر بعد اليوم


شيئا يشبهك

21 comments:

الهام said...

لاشيء يشبه شيء
عندما ينتهي اليوم نصنع ذكرياته
وعندما يأتي الغد نشتاق الى الامس الذي لن يعود ..لن يعود
ويبقى وحيدا عالقا بل حاضرا في الذاكره

film69 said...

كثيرا ما نعيد التفكير بعد مضي السنين
ندرك أحيانا أننا كنا محقين أو مخطئين
لا يهم
أنه التاريخ يا عزيزتي
من يملك تفريغ الذاكرة من محتواها ؟

الكونتيسة الحافية said...

عزيزتي إلهام..
أدرك تماما أن الأيام مثل بصمات الأصابع لا ولن تتشابه.. لكن أحيانا يظل الأمس عاملا مؤثرا في حياتك رغم ظنك بأنك طويت صفحته.. كانت تلك وقفة لابد منها لإقرار تلك الحقيقة حتى يتسنى لي المضي قدما
تحياتي لك وعذرا على ردي المتأخر

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي رشوان..
التاريخ.. نعمة الإنسان أو نقمته... والإنسان من يختار أيهما.. كل ما أتمناه هو أن أكون قد سلكت الطريق الصواب..

شكرا لمرورك

Ahmed Moghazy said...

الاخت العزيزة الكونتيسة
دى اول مرة ادخل مدونتك الجميلة البسيط
وان شاء الله هضيفك عندى على مدونتى المتواضعة
we can
واتمنى منك ان تشرفينا بالزيارة
............................
الانسان احيانا يتذكر اشياء من على حواف الذاكرة, قد تكون فعلا بسيطة لكنها مؤثرة
كلامك مس حاجات كتير عندى , وان شاء الله تتابعى كتابة الحاجات الحلوة دى

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي أحمد
شكرا لك على كلماتك الرقيقة وقد قمت بالفعل بزيارة مدونتك والرد على تدوينتك الأخيرة الشيقة

شكرا على إضافتي لمدونتك وسأقوم بالأمر ذاته هنا
تحياتي لك

Ahmed Moghazy said...

شكرا جدا على الزيارة والتعليق
يا كونتيسة
واتمنى تكرار الزيارة
انا كتبت شوية شعر كده
عايز اخد رايك فيهم
انا مش بكتب شعر ولا حاجة
لكن تجربة حستها فكتيت كام بيت كده
اخوكى احمد مغازى

Darweshe said...

اليوم فقط أدركت أنه رغم أنك لم تكن حب حياتي



فقد كنت علامة فارقة



كنت هناك ولم يكن شيء



والآن غادرت ولم يعد شيء



لكني اليوم ايضا أدركت



إنني سأغلق نافذتي



ولن أنتظر بعد اليوم



شيئا يشبهك

كلامك جميل اوى
واسم مدونتك كمان
تحياتى

نبيــذ said...

انه فقط الحنين

الكونتيسة الحافية said...

درويش
شكرا على مرورك
وعلى تعليقك الرقيق

الكونتيسة الحافية said...

نبيت

نعم إنه الحنين لكن ليس حنينا له بل فقط الحنين للآخر

تحياتي

الحصان الأسود said...

واذا كنت تحبينة و يحبك فلماذا في الاساس اغلقت الباب في وجهه

الحب ليس مجال للمفاضلة ولا للمقارنة

و القلب هو دائما الخاسر

تحياتي

الربان said...

تحياتي

إغلاق النوافذ و الابواب لن يحل المشكلة.. فقد يدفعك هذا للاستغراق فيها.

أجمل ما في حياتنا إنها متجدده...و من نعم الله الكثيرة علينا، نعمة النسيان،

و تذكري دائما..ان السعادة تنبع من داخلنا...
تحياتي و تمنياتي لك بكل التوفيق.

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي الحصان الأسود
الحقيقة هي أني أغلقت الباب في وجه هذا الشخص لاني اكتشفت أن الصورة التي كانت في ذهني لم تكن حقيقة هذا الشخص
التدوينة كانت مجرد تعبير عن اشتياقي لوجود الآخر في حياتي
وإقرارا مني بعد مكابرة بأنني شعرت بالفراغ وأن الحياة ليست أفضل كما كنت أتصور
شكرا لك على مرورك وتحياتي

الكونتيسة الحافية said...

عزيزي الربان
اتفق معك تماما في ذلك لكن من المهم أيضا أن نحذر ممن نفتح لهم أبوابنا ونوافذنا فقد يأتوا برياح لا تشتهيها السفن
أسعدني مرورك وتعليقك
تحياتي لك

الحصان الأسود said...

المشكلة اننا ننخدع في بعض الناس
بما يضعونة من اقنعه

كلة بيمثل و عايش ادوار

لكن الحقيقة بعيدة عن الظاهر

الصعوبة في من يكتشف الحقيقة و يرى معادن الناس من تحت الاقنعه

تحياتي يا كونتيسة

أحمد سلامة said...

يااااه
ثلاث اعوام
عمر اخر هو مضى للتاكد
ولكن
باتت حياتي فارغة
ومع ذلك
لن انتظر بعد اليوم
---------------------
هل هذه هي الحياة
ام ضحكات المذبوح

vetrinary said...

الجحيم هم الاخرون
والاخرون هم من نتكرهم او ومن يتركوننا
هم الراحلون
والراحلون دائما ما يتركون ثقوبا فى الذاكرة
ليصنعون
مانطلق عليه
لفظ الحنين
واخيرا
حاولى سيدتى ان تسدى هذه الثقوب اللعينه
كى تسطيعين الحياه مره اخرى

عاليا حليم said...

أننى سأغلق نافذتى
و لن أنتظر بعد اليوم
شيئا يشبهك

كم أنتى جميلة يا جناب الكونتيسة

Ahmad Badawy said...

عارفة ؟؟؟ أهو أنا كان نفسى اسمع الكلمتين دول بالذات من البنت اللى كنت بحبها

مكنتش عاوزها تقول أنها حبتنى ... بس على الأقل أحس أنى كنت مهم فى حياتها شوية

princess dodo said...

كلامك لمسنى اوووى بجد

انتى رائعة

تحياتى ليكى